إلى:
الحفل الخطابي بمناسبة اليوبيل الماسي لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي

أيها الحفل الكريم
أيتها الأخوات الفاضلات، أيها الإخوة الأفاضل

نحييكم أحر تحية
ونشكر منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد ومنظمة الحزب الشيوعي الكردستاني/ العراق، على دعوتهم لنا للمشاركة في هذا الحفل الخطابي بمناسبة اليوبيل الماسي لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي متمنين لكم ولحفلكم الكريم كل النجاح والموفقية.
إن تأريخ حزبكم هو تأريخ نضال طويل من أجل الحرية والديمقراطية في العراقي والمساواة بين جميع مكونات الشعب العراقي وضمان حقوق ومصالح كل شرائح المجتمع في وطننا العراق والتضامن مع كل المضطهدين في العالم، نضال ضد الدكتاتورية والشوفينية والطائفية.
لقد شارك الكرد الفيلية، كما تعلمون، بشكل واسع وفعال في نضال حزبكم في مختلف العهود السياسية منذ تأسيس الحزب ولحد ألآن. وكانت هذه المشاركة إحدى أسباب اضطهاد النظام الدكتاتوري السابق لهذه الشريحة العراقية التي تعرضت للتطهير العرقي والإبادة الجماعية ولمختلف الجرائم البشعة التي تدخل ضمن جرائم ضد الإنسانية.
نقدر عاليا جهود حزبكم المناضل في مساعي استرداد الكرد الفيلية لحقوقهم المغتصبة. وما مشاركة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الأستاذ حميد مجيد موسى في احتفالية ( لتبقى مأساة الكرد الفيليين في ضمائر العراقيين ) التي عقدت مؤخرا في بغداد إلا تأكيد آخر على جهود وتضامن حزبكم مع الكرد الفيلية وقضاياهم العادلة.
إن قضية الكرد الفيلية هي قضية سياسية تتطلب حلولا سياسية جذرية تتحقق بسن مجلس النواب العراقي القوانين اللازمة التي تعيد إليهم وتحمي حقوقهم ومصالحهم، ومصادقة مجلس الرئاسة عليها، وقيام مجلس الوزراء بتحديد الآليات اللازمة وتشكيل الهيئات الضرورية لمتابعة تنفيذ هذه القوانين.
أن نضال حزبكم الدؤوب والمستمر سيساهم حتما في تثبيت الديمقراطية في العراق، في التطبيق والممارسة العملية، وتحقيق العدل في الحكم والمساواة بين المواطنين، وتهيئة مستلزمات العيش الكريم لجميع العراقيين.

تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير وأطيب التمنيات.
الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي
29/3/2009