نعي ومواساة

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل السيد محمد إسماعيل حسين هذا اليوم 28/12/2008 في طهران. ندعو من العلي القدير أن ينعم على الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته، ونعزي ونواسي أهله وذويه جميعا، خاصة أشقائه الأخ أبو مسعود والأخ محمود (أبو آراس) وشقيقته الأخت سعاد وأبن شقيقه الأخ مسعود راجين لهم الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون

رحل المرحوم عن هذه الدنيا بعد تهجير قسري وإبعاد عن الوطن طال لأكثر من ثماني وعشرين عاما دون أن ينصفه وينصف بقية المهجرين أحد في دولة العراق "الجديد". وكان الفقيد قبل مرضه وإصابته بالغيبوبة يتطلع للعودة إلى ارض العراق ليستعيد حقوقه التي اغتصبت منه ويسترجع وثائقه التي جُرد منها وممتلكاته التي صُودرت منه في عمليات المظالم العظمى من تطهير عرقي وقتل بالجملة و"فرهود بلا حدود" التي ارتكبتها دولة العراق زمن النظام السابق بحقه وبحق مئات الآلاف من المواطنين العراقيين من الكرد الفيلية من حملة الجنسية العراقية.

الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي
28/12/2008