مآسي الكورد الفيلية في بغداد تزداد وتتفاقم شدة

طالت جرائم الإرهابيين من بعثيين-صداميين وحلفائهم من التكفيريين الأجانب ومن لف لفهم من طائفيين متطرفين من جديد الكورد الفيلية في شارع الكفاح وسوق الصدرية لتودي بحياة ما لا يقل عن 61 شهيدا و121 جريحا من العراقيين الأبرياء، كوردا وعربا.

ندين بشدة ونستنكر أشد الاستنكار هذه الجريمة البشعة الجديدة ضد الإنسانية وكل جرائم الإبادة الجماعية الأخرى التي ترتكبها يوميا مخلوقات جاهلية متخلفة فقدت إنسانيتها، مخلوقات تفتقد للقيم السماوية والوضعية، لذا تقتل بشكل عشوائي الإنسان العراقي كهدف في حد ذاته دون تمييز بين المستهدفين، أطفالا كانوا أم شيوخ، نساء كانوا أم رجالا، مسلمين كانوا أم غير مسلمين، مدنيين كانوا أم مسلحين، كوردا كانوا أم عربا أو من المكونات الأخرى للشعب العراقي. أفعالهم الدنيئة هذه هي جرائم منكرة ولو تلفظوا زورا وبهتانا باسمه تعالى عند اقترافهم لجرائمهم التي تقشعر منها الأبدان، ولو نظّر وبرر جرائمهم المشينة بعضا ممن لبسوا العمامة وأطالوا اللحى وادعوا الدين.

رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جناته والهم ذويهم وإيانا جميعا الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وندعو للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل. إنه سميع الدعاء.

ونقدّر بهذه المناسبة قرار رئيس الوزراء السيد نوري المالكي بتقديم تعويضات مالية لذوي شهداء وجرحى جريمة تفجيرات الصدرية التي وقعت يوم السبت 2/12/2006.

المجد والخلود لشهدائنا ولجميع شهداء العراق
الخزي والعار ونار جهنم وبأس المصير للبعثيين-ألصداميين والإرهابيين الأجانب والطائفيين المتطرفين

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي
3/12/2006

البريد الالكتروني: info@faylee.org
الموقع الالكتروني: www.faylee.org