الأخوات والإخوة المحترمون في الحزب الديمقراطي الكوردستاني

تحية عطرة

نشكركم على دعوتكم لنا لحضور حفلكم هذا ونهنئكم بالذكرى الخامسة والستون لتأسيس الحزب والذكرى الخمسون لثورة أيلول، راجين لحزبكم المناضل ترسيخ وتطوير المكتسبات المتحققة وتحقيق مكتسبات أوسع للشعب الكردي بكل شرائحه وأماكن تواجده في كردستان وخارجها وصيانة وحدة الشعب، وتثبيت دعائم الحرية والديمقراطية والتطور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وحماية الأمن والاستقرار في إقليم كردستان. وكذلك المساهمة بالتعاون مع القوى الكردستانية والعراقية الأخرى في تثبيت الحرية والديمقراطية والتعددية والفدرالية وسيادة الدستور في العراق، والدفاع أكثر عن حقوق ومصالح الكرد خارج الإقليم.

لقد ساهم الكرد ألفيلية في تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني وشاركوا في مؤتمره التأسيسي الذي عُقد في بغداد وتبوء العديد منهم مواقع متقدمة في الحزب وفي منظماته الجماهيرية، في ظل القيادة الحكيمة للقائد التاريخي البارز للشعب الكردي المغفور له مصطفى بارزاني، رحمه الله.

وشارك الكرد ألفيلية في ثورة أيلول وساندوها بكل غال ونفيس وقدموا من اجلها التضحيات الجسام وتعرضوا لمظالم كبرى وخسائر بشرية واقتصادية جسيمة بسبب ذلك.

هناك قلق مشروع في صفوف الكثيرين من الكرد ألفيلية أن هذه الحقائق من التاريخ الكردي المعاصر قد بدأت تدخل تدريجيا في طي النسيان، خاصة في صفوف الأجيال الصاعدة في الحزب وبين الكرد عموما في الإقليم.

لذا نأمل أن يقوم الحزب بحملة توعية في صفوفه وفي وسائل الإعلام في الإقليم، خاصة بين صفوف الأجيال الشابة والجديدة التي يبدو أنها لا تعرف الكثير عن مساهمات الكرد ألفيلية في صفوف الحزب ومشاركتهم الفعالة في ثورة أيلول وتبوئهم مراكز مسؤولية عالية منذ تأسيس الحزب وبدأ الثورة.

نتمنى لكم الموقفية ولحزبكم التطور والتقدم في عمله من أجل تحقيق نجاحات ومكتسبات أكثر للشعب الكردي في كل مكان وبكل شرائحه.

مع أطيب التمنيات

الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي
11/9/2011