احتفالية يوم "الشهيد ألفيلي" والذكرى الثلاثون للتهجير ألقسري

أحيت لجنة التنسيق الكرد ألفيلي بالتعاون مع شبكة المرأة الكردية الفيلية احتفالية كبرى بمناسبة "يوم الشهيد ألفيلي" والذكرى الثلاثين للتهجير ألقسري في العاصمة السويدية ستوكهولم يوم 4/4/2010 بحضور جمع غفير من الجالية العراقية في السويد وضيوف من خارج العراق. شكلت الاحتفالية تظاهرة تضامنية كبيرة تنديدا بجريمة التهجير ألقسري والتغييب وإسنادا للمطالب الشرعية والعادلة لشريحتنا. وقيم الحضور عاليا جهود لجنة التنسيق الكردي ألفيلي في إحياء هذه الاحتفالية.


بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على الأرواح الطاهرة لشهداء الكرد الفيلية وشهداء العراق وكردستان ثم قراءة من آيات الذكر الحكيم تلاها الشيخ يوسف غضبان.

حضر الاحتفالية كل من الأستاذ فرج الحيدري ، رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والدكتور أحمد بامراني، سفير جمهورية العراق لدى مملكة السويد ، والأستاذ دارا بيكس، من السفارة العراقية ، والأستاذ كمال مهاجر، الحزب الديمقراطي الكردستاني في السويد ، والأستاذ كامل كرم. كما حضر الاحتفالية وفود من هيئة الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد ، والحزب الشيوعي العراق، الاتحاد الوطني الكردستاني ، التيار الصدري، حزب الدعوة الإسلامية ، المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ، اتحاد الجمعيات العراقية في السويد ، منظمة مانويل السويدية – الأخت نادية سليم ، رابطة المرأة العراقية، فرقة نوارس دجلة ، جمعية المرأة العراقية – ستوكهولم ، الإخوة الصابئة المندائييين ، حسينية الإمام السجاد (ع) ، المؤتمر العام للكرد الفيليين – الأخ عبد الجبار كريم ، منظمة جاك ، منظمة كوردوسايد – الأخ جبار جيان، جمعية البيش مركه القدماء ، ألأخ الشيخ صبيح نوري. كما حضر جمع كبير من ذوي الشهداء من ضحايا التطهير العرقي والقتل الجماعي.



ثم قرأت كلمة لجنة التنسيق الكردي ألفيلي باللغتين العربية والسويدية إضافة إلى خلاصة موجزة بالكردية الفيلية التي ذكرت إننا "ننحني إجلالا وإكبارا لجميع شهداء العراق وكردستان وشهداء الكرد الفيلية ولتضحياتهم الجسام. وننحني إكبارا للأمهات اللواتي انتظرن وعانين لأكثر من ربع قرن لسماع إخبار فلذات أكبادهن وغادرن هذه الدنيا في حسرة ولوعة وأمنيتهن الأخيرة والوحيدة كانت رؤية أولادهن". وأكدت الكلمة بان قضية الكرد الفيلية هي قضية سياسية نتجت عن القرار السياسي رقم 666 وما تبعه من قرارات اتخذته أعلى سلطة سياسية في العراق الدكتاتوري السابق (مجلس قيادة الثورة المنحل). وجرى التأكيد على أن هذه القضية لا يمكن وضع حل حقيقي ونهائي إلا باتخاذ قرار سياسي يصدر عن أعلى سلطة سياسية في العراق الديمقراطي الجديد، وهو مجلس النواب العراقي، ووضعه موضع التطبيق الفعلي من قبل السلطات التنفيذية في الواقع العملي. ودعت الكلمة في ختامها الكرد الفيلية إلى رص الصفوف وترتيب البيت ألفيلي وتوحيد الكلمة مواصلة الجهود والمثابرة أكثر من السابق إلى أن يتم إحقاق حقوقنا وإنصافنا ونحصل على معلومات عن مصير شهدائنا الإبرار ويتم رد الاعتبار ألينا واليهم. وأضافت "علينا برص صفوفنا وترتيب بيتنا وتقييم مسارنا، فالتشظي والتبعثر طريق الفشل". (تجدون نص كلمة لجنة التنسيق الفيلية الكردي على الرابط التالي:
www.faylee.org/2010/1004048.htm).

ثم قرأت الكلمة التي بعثها الأخ علي حسين ألفيلي، عضو برلمان كردستان ورئيس مجلس إدارة مؤسسة شفق للثقافة والإعلام للكورد الفيليين.
بعدها ألقى الأخ شبر حسين كلمة (هيئة الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد). ثم ألقى الأخ عيسى فيلي كلمة منظمة الحزب الديمقراطي الكردستاني في السويد. بعدها ألقى الأخ حكمت حسين كلمة اتحاد الجمعيات العراقية في السويد.


وألقيت في الحفل كلمات ووصلت رسائل تضامن من كل من:
الاتحاد الوطني الكردستاني لجنة السويد ، التيار الصدري في السويد ، الحزب الشيوعي العراقي في السويد ، الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان - الاخ عدنان السعدي ، الحركة الشعبية لاجتثاث البعث – الأمين العام الأخ رياض البغدادي ، حركة التغيير كوران / فرع بغداد ، جمعية الكرد الفيليين في شمال بريطانيا ، المؤتمر الوطني العام للكرد الفيليين في السويد ، مركز كلكامش للدراسات والبحوث الكوردية وبييستون للدراسات والبحوث الفيلية د. منيرة أميد ، رابطة المرأة العراقية ، الجمعية النسوية للكورد الفيليين ، جمعية المرأة العراقية ، جمعية بيش مركة كردستان القدماء ، الدكتور كمال قيتولي عن لجنة إطلاق سراح الرهائن والمعتقلين في العراق ، القاضي زهير كاظم عبود ، الدكتور منذر الفضل ، الأستاذة إنعام عبد المجيد مديرة مكتب قناة الفيحاء الفضائية ، الأستاذ مسعود جاسم بغداد ، الأخ إبراهيم بازكيرـ ستوكهولم.
ألقى الأستاذ إبراهيم جهانبخش إشعارا مؤثرة هزت مشاعر الحضور . كما ألقت الأخت أزهار إبراهيم والأخت أمل عبداللهيزاده والأخ أبو على الجيزاني أشعارا بهذه المناسبة المؤلمة .ألقيت الأشعار باللغتين العربية والكردية الفيلية.

قام المصور الأخ عبد الباسط باقر مشكورا بتصوير وقائع الاحتفالية.

نشكر كل الضيوف على مشاركتهم لنا وتضامنهم معنا في هذا اليوم الأليم ، ونشكر الجميع على حضورهم ومشاركتهم في إحياء يوم الشهيد ألفيلي والذكرى الثلاثين للتهجير ألقسري والتطهير العرقي والإبادة الجماعية ، ونخص بالذكر ذوي الشهداء الأبرار. كما نشكر جميع الأخوات والإخوة الذين ساهموا في إدارة وتنسيق وتنظيم الاحتفالية ، وبفضل جهودهم الجماعية المشتركة ونكران ذاتهم استطعنا إحياء احتفالية ناجحة حضت برضى وتقدير الحاضرين.
نعزي أنفسنا وشريحتنا، خاصة ذوي الشهداء، على مصابنا الجلل وخسارتنا الكبيرة لنخبة بطلة من خيرة بناتنا وأبنائنا ، وندعو من العلي القدير أن ينعم على شهدائنا وشهداء العراق وكردستان برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم وإيانا الصبر والسلوان. وألف رحمة على ألأرواح الطاهرة لجميع الشهداء.

لجنة التنسيق الكردي ألفيلي
5/4/2010

info@faylee.org         www.faylee.org