الأخ أنور عبد الرحمن المحترم

 

تلقينا لتونا وبمزيد من الحزن والأسى خبر رحيل والدتكم الفاضلة إلى جوار ربها.

 

نتقدم إليكم ولجميع العائلة والأهل بتعازينا ومواساتنا بهذا المصاب الأليم راجين من العلي القدير أن ينعم عليها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته ويلهمكم جميعا الصبر والسلوان.

 

وانأ لله وانأ إليه راجعون.

 

الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي

 

1/11/2008