متى ينتهي التمييز ضد الكرد الفيلية ؟ ... متى يتم رد الاعتبار الرسمي للاكراد الفيلية وباقي المواطنين العراقيين المهجرين أسوة بالكرد وحزب الدعوة ؟ ... متى يبدأ العمل بالتحري عن مصير ومكان رفات أكثر من 20,000 ألفا من شهدائنا ؟ ... متى يبدأ العمل بإعادة المواطنين العراقيين المهجرين الى ديارهم ؟ ... متى تعاد للكرد الفيلية أموالهم وممتلكاتهم المفرهدة من قبل الدولة العراقية منذ عام 1980 ؟ ... متى يبدأ العمل بتعويض مئات الآلاف من ضحايا جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية (التهجير والإبعاد ألقسري) ؟ ... متى يبدأ العمل بتشريع قانون جنسية عراقي خال من التمييز والتفرقة؟ ومتى يتم تبني البطاقة الموحدة ؟ ... أين التمثيل الحقيقي للأكراد الفيليين في مجالس المحافظات ومجلس النواب وغيره من مراكز اتخاذ القرار ؟ ... أين دور الاكراد الفيلية في العملية السياسية والمصالحة الوطنية ؟ ... لماذا تتهرب دولة العراق من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه مظالم الكورد الفيلية ؟ ... لماذا حول أصحاب السلطة قضايا الكرد الفيلية السياسية والاقتصادية إلى قضايا جزائية لا نهاية لها في ظل الفساد المالي والإداري المستشري ؟ ... متى يتم تشكيل لجنة عليا لوضع حلول جذرية ودائمة لقضايا الكورد الفيلية ؟ ... متى ستقوم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية بواجباتها الأساسية تجاه الكرد الفيلية المهجرين قسرا ؟ ... متى تُرتب نخبنا وكوادرنا البيت الكوردي الفيلي وتوحد خطابنا وتشكل "مرجعية" سياسية موحدة تنسق مواقفنا من أجل استعادة وضمان حقوقنا، كبقية الشرائح العراقية ؟ ... متى ستقام مدارس تعلم أولادنا وبناتنا لغتهم الأصلية لنحافظ على هويتنا ولغتنا ؟ ... متى ستكون لنا فضائية بالكردية الفيلية تعكس قضايانا وثقافتنا وتراثنا وهموم أهلنا ؟ ...

رسالة الى الشهيد الفيلي / فؤاد جواد

 

رسالة الى                            

الشهيد الفيلي                            
                        

شعر / فؤاد جواد

 

سلاماً أيُّها الجَدَثُ الوَحيدُ        سَلاماً أيُّها البَطَلُ الشَّهيدُ

سَلاماً لا يُماثِلُهُ سلامٌ             كَنورِ اللهِ لَيسَ لهُ حُدودُ

سَلاماً أيُّها الطَّودُ المُسَجّى       أجِبنا أينَ مَرقَدُكَ الوَطيدُ

أعِندَ اللهِ قَصرُكَ قد بَناهُ         أم الفِرْدَوسِ جِبْريلٌ يَشيدُ

فَوَحدَكَ قد بقيتَ بِلا ضَريحٍ     ولا نُصْبٍ لِذاكِرَةٍ يُعيدُ

وَفاتَ القَومَ نُصْبُكَ في حَشانا    وَيَمْكُثُ فيهِ ما Ù…ÙŽÙƒÙŽØ«ÙŽ الخُلودُ

وَنُصْبُكَ في الفؤادِ غَدا سِراجاً   يُنيرُ الدَّرْبَ ما نَبَضَ الوَريدُ

 

فَنَمْ وَاهْنأ جِوارَ اللهِ أَمْناً          وَحَولَ القَومِ أَعداءٌ تَزيدُ

ÙˆÙŽ إلْقِ الرَّحْلَ في جَنّاتِ عَدْنٍ     يَهِلُّ بِها ÙˆÙŽ بِالشُّهَداءِ عِيدُ

وَحُورُ العِينِ حَولَكَ مُنْشِداتٌ      لِعُرْسِكَ وَالهَوى يَحْلو النَّشيدُ

أَخي الفَيليُّ بَعْدَكَ لا سَلامٌ        ولا فرَحٌ ولا أمنٌ يَسودُ

رَحَلْتَ فَأَمْسَتِ الدُّنيا خَراباً      من ذا بَعدَكَ الدُّنيا يُريدُ

سَنَبْقى العُمْرَ نَغْرَقُ في سَوادٍ     ÙˆØ­ÙØ²Ù’نٍ أو لِحَقِّكَ نَسْتَعيدُ

 

لَعمْرِي وَحْدَكَ البَطَلُ المُرَجّى    وَيَفْخَرُ جَدُّنا بِكَ والحَفيدُ

لأنَّكَ لمْ تَنَلْ قَوماً بِسوءٍ          كما لَمْ يَشْكُ كَيدَكَ Ù…ÙŽÙ† يَكيدُ

وَلكِنَّ الطُّغاةَ عَتَوا عَلينا          وَيَدْعُمُ جُرْمَهُمْ قَومٌ حَقودُ

فَفي أَوطانِنا صاروا مُلوكاً        ÙˆÙŽÙ„لأسيادِ كُلُّهُمُ عَبيدُ

وَقَد غَدَروا بِأَهْلِكَ مِنْ نِساءٍ       وَأَشياخٍ وَلَمْ يَنْجُ الوَليدُ

فَوا أَسَفا عَلى دُنْياً تَعامَتْ         Ù†ÙŽÙ‡Ø§Ø±Ø§Ù‹ عَنْ جَرائِمِهمْ تَحيدُ

وَبِئسَ لِعالَمِ الفَحْشاءِ سُحْقاً        يَبيعُ الحَقَّ بَخْساً يَستَفيدُ

 

وَهاهيَ اُمُّكَ الثَّكلى تُنادي         ÙŠÙŽØ·ÙˆÙÙ بِجَفْنِها حٌلْمٌ بَعيدُ

بِاَنَّكَ قادِمٌ فينا رَبيعاً                ÙˆÙŽÙÙŠ نَيسانَ تَحْتَفِلُ الورودُ

أَفيضي يا سَماءُ دَماً دُموعاً       ÙˆÙŽÙ…يضُ البَرْقِ تَتبَعُهُ الرُّعودُ

لِمَن ذا يَرْتَدي المَرجُ اخْضِراراً ومَنْ ذا مِنْ رِوائكِ قد يَفيدُ

فَتِلكَ نُجومُكِ أَمْسَتْ شُهوداً       Ø¹Ù„Ù‰ إجْرامِهِمْ شَهِدَ الشُّهودُ

بِأنَّ وحوشَهُم سَقَطَ البَغايا         أبادَتْنا وما فَتِئتْ تُبيدُ

 

أخي الفَيليُّ دجْلَةُ في عَذابٍ        ÙŠÙŽÙ…ورُ وَقَلْبُها بِدَمٍ يَميدُ

وَذي بَغْدادُ إخْتَلَطَتْ دِماها         Ø¨ÙØ£Ø¯Ù’مُعِها وفي غََدِها المَزيدُ

بِلادي اليَومَ تَسْبَحُ في ظلامٍ        ÙÙ„ا شَمْسٌ ولا قَمَرٌ يَجودُ

وَأمسى الرَّبْعُ قَفْراً مِنْ حَياةٍ        ÙˆÙŽÙŠÙŽÙ†Ù’عَبُ في خَرائبِها يَزيدُ

لأَنَّ دِماكَ لا يَنداحُ هَدْراً            ÙƒÙŽØ£ÙŽÙ†Ù‘ÙŽ دِماكَ للفَجْرِ الوقودُ

وَها ذِكْراكَ تَعبَقُ بالمَعاني         وَفي ذِكْراكَ يَنْتَحِبُ القَصيدُ

وَلكِنّي فَقَدْتُ زِمامَ شِعري           ÙˆÙŽØ´ÙÙ„Ù‘ÙŽ لِساني والقَلَمُ العَتيدُ

فَعُذراً لَمْ تُطاوِعْني القَوافي         إذا ما الخَطْبُ جاوَزَ لا أُجيدُ

 

سَلاماً نَمْ أَخي الفَيليُّ أَمْناً           Ù‚َريرَ العينِ يَحْرِسُكَ الحَميدُ

فَقَد رَحَلَ الطُّغاةُ الى جَحيمٍ         ÙŠÙŽÙ‚ودُ الرَّكْبَ شَيطانٌ مَريدُ

أخي عَهْداً لَنا نَفنى نِضالاً          Ù„ِنَنْزَعَ حَقَّنا مِنهُمْ نُعيدُ

سَتَذْكُرُكَ المَواسِمُ كُلَّ عيدٍ          ÙˆÙŽÙÙŠ كُلِّ المواسِمُ أنتَ عيدُ

لأَنَّكَ للشَّهادَةِ صِرْتَ عُمْراً         ÙˆÙŽÙ†ÙØ¶Ù’ÙˆÙŽÙƒÙŽ يَنْحَني المَجْدُ التَّليدُ

فَطِبْ نَفْساً فَلَنْ يَنْساكَ جِيلٌ         ÙˆÙ„ا نَنْساكَ ما بَقيَ الوجودُ

 

فؤاد جواد