متى ينتهي التمييز ضد الكرد الفيلية ؟ ... متى يتم رد الاعتبار الرسمي للاكراد الفيلية وباقي المواطنين العراقيين المهجرين أسوة بالكرد وحزب الدعوة ؟ ... متى يبدأ العمل بالتحري عن مصير ومكان رفات أكثر من 20,000 ألفا من شهدائنا ؟ ... متى يبدأ العمل بإعادة المواطنين العراقيين المهجرين الى ديارهم ؟ ... متى تعاد للكرد الفيلية أموالهم وممتلكاتهم المفرهدة من قبل الدولة العراقية منذ عام 1980 ؟ ... متى يبدأ العمل بتعويض مئات الآلاف من ضحايا جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية (التهجير والإبعاد ألقسري) ؟ ... متى يبدأ العمل بتشريع قانون جنسية عراقي خال من التمييز والتفرقة؟ ومتى يتم تبني البطاقة الموحدة ؟ ... أين التمثيل الحقيقي للأكراد الفيليين في مجالس المحافظات ومجلس النواب وغيره من مراكز اتخاذ القرار ؟ ... أين دور الاكراد الفيلية في العملية السياسية والمصالحة الوطنية ؟ ... لماذا تتهرب دولة العراق من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه مظالم الكورد الفيلية ؟ ... لماذا حول أصحاب السلطة قضايا الكرد الفيلية السياسية والاقتصادية إلى قضايا جزائية لا نهاية لها في ظل الفساد المالي والإداري المستشري ؟ ... متى يتم تشكيل لجنة عليا لوضع حلول جذرية ودائمة لقضايا الكورد الفيلية ؟ ... متى ستقوم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية بواجباتها الأساسية تجاه الكرد الفيلية المهجرين قسرا ؟ ... متى تُرتب نخبنا وكوادرنا البيت الكوردي الفيلي وتوحد خطابنا وتشكل "مرجعية" سياسية موحدة تنسق مواقفنا من أجل استعادة وضمان حقوقنا، كبقية الشرائح العراقية ؟ ... متى ستقام مدارس تعلم أولادنا وبناتنا لغتهم الأصلية لنحافظ على هويتنا ولغتنا ؟ ... متى ستكون لنا فضائية بالكردية الفيلية تعكس قضايانا وثقافتنا وتراثنا وهموم أهلنا ؟ ...

بيان الذكرى السنوية الثانية لتأسيس الجبهة الفيلية

2017-01-09 13:14:09 | (صوت العراق)

نستذكر بتأريخ 10/1/2015 المناسبة السنوية لتأسيس الجبهة الفيلية تحت شعار " الفيليون جزء أساسي من النسيج الوطني العراقي " ، وتم هذا الحدث بحضور حكومي وسياسي وجماهيري حاشد وبتغطية إعلامية وصحفية واسعة ، فلقد ولدت هذه الجبهة الناهضة من رحم المعاناة الآليمة في سبيل إعادة الإعتبار إلى مكوننا المضطهد وما أصابه من جرائم الإبادة الجماعية والتهجير القسري والتطهير العرقي ، وهي ركيزة قوية أساسية في إسترجاع الحقوق المغتصبة والهوية العراقية وترسيخ الإستحقاقات الدستورية والتوازن الوطني الحقيقي بصفتنا جزء أساسي لا يتجزأ من مكونات الشعب العراقي وتعويض أهلنا عن سنوات الظلم والقهر والقمع الطويلة والكشف عن مصير الشهداء المغيبين في المقابر الجماعية ، حيث مرت (14) سنة على سقوط الصنم المقبور وضحايا الفيلية التي بلغت أكثر من (1,000,000) مهجر و (23,000) مغيب قسراً ولم يتم إنصافهم لحد الآن بالرغم من كل الوعود والتعهدات وأحكام الدستور التي تقتضي بإشراك المكون الفيلي في العملية السياسية دون إقصاء وتهميش ، ونحن ماضون بكل قوة وعزم وإقتدار في سبيل الدفاع المستميت عن حقوق الشهداء والسجناء والمعتقلين والمحرومين والضعفاء والمحتاجين وتأمين إستحقاقاتهم المشروعة وتغليب المصلحة العامة على حساب المنافع الشخصية الضيقة وتحقيق الإنجازات والمكتسبات وإحياء المشروع الوطني الفيلي الناهض بعيداً عن الإملاءات والتأثيرات والأهواء والصراعات والضغوط وبناء قدراته الفعالة في تمثيل هموم وتطلعات المكون من خلال العمل التنظيمي والميداني وإستيعاب المستجدات والمتغيرات على الساحة السياسية وتقييم التجارب والأخطاء السابقة وإستخلاص الدروس والعبر منها ، فنحن لن نقدم الوعود فقط بل نناضل من أجل إسترداد حقوقنا المشروعة ، إذ نضع نصب أعيننا وفي مقدمة أولوياتنا خدمة أهلنا الفيليين بكل عهد ووفاء ودون كلل أو ملل وإقرار التشريعات الكفيلة بترسيخ الحقوق الفيلية ورفع صوتها عالياً أنظار المجتمع الدولي والأمم المتحدة وإعمار المناطق الفيلية المتضررة وتصحيح المسارات الخاطئة في إصدار البطاقة الوطنية والوثائق الرسمية والتأكيد على التعامل الحضاري بما يحفظ كرامة الإنسان في إعادة الحقوق المسلوبة وصرف التعويضات المناسبة وتقليل سلسلة المراجع وحلقات الروتين وكشف حالات الفساد والإبتزاز والرشوة ... حتى لن نكون رقماً جديداً يضاف إلى عشرات المنظمات والأحزاب والجمعيات ... وسوف نستمر بالعطاء والخدمة بالرغم من كل التحديات والصعوبات ... وبهذه الأهداف النبيلة ولدت وستبقى جبهتنا المباركة بسواعد الخيرّين والشرفاء وعلى بركة الله من أجل تحقيق الغايات والأهداف المنشودة وإعلاء كلمة الحق .

ماهر الفيلي / الأمين العام للجبهة الفيلية