متى ينتهي التمييز ضد الكرد الفيلية ؟ ... متى يتم رد الاعتبار الرسمي للاكراد الفيلية وباقي المواطنين العراقيين المهجرين أسوة بالكرد وحزب الدعوة ؟ ... متى يبدأ العمل بالتحري عن مصير ومكان رفات أكثر من 20,000 ألفا من شهدائنا ؟ ... متى يبدأ العمل بإعادة المواطنين العراقيين المهجرين الى ديارهم ؟ ... متى تعاد للكرد الفيلية أموالهم وممتلكاتهم المفرهدة من قبل الدولة العراقية منذ عام 1980 ؟ ... متى يبدأ العمل بتعويض مئات الآلاف من ضحايا جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية (التهجير والإبعاد ألقسري) ؟ ... متى يبدأ العمل بتشريع قانون جنسية عراقي خال من التمييز والتفرقة؟ ومتى يتم تبني البطاقة الموحدة ؟ ... أين التمثيل الحقيقي للأكراد الفيليين في مجالس المحافظات ومجلس النواب وغيره من مراكز اتخاذ القرار ؟ ... أين دور الاكراد الفيلية في العملية السياسية والمصالحة الوطنية ؟ ... لماذا تتهرب دولة العراق من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه مظالم الكورد الفيلية ؟ ... لماذا حول أصحاب السلطة قضايا الكرد الفيلية السياسية والاقتصادية إلى قضايا جزائية لا نهاية لها في ظل الفساد المالي والإداري المستشري ؟ ... متى يتم تشكيل لجنة عليا لوضع حلول جذرية ودائمة لقضايا الكورد الفيلية ؟ ... متى ستقوم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية بواجباتها الأساسية تجاه الكرد الفيلية المهجرين قسرا ؟ ... متى تُرتب نخبنا وكوادرنا البيت الكوردي الفيلي وتوحد خطابنا وتشكل "مرجعية" سياسية موحدة تنسق مواقفنا من أجل استعادة وضمان حقوقنا، كبقية الشرائح العراقية ؟ ... متى ستقام مدارس تعلم أولادنا وبناتنا لغتهم الأصلية لنحافظ على هويتنا ولغتنا ؟ ... متى ستكون لنا فضائية بالكردية الفيلية تعكس قضايانا وثقافتنا وتراثنا وهموم أهلنا ؟ ...

رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين يلتقي الطبيب أزاد النجار تثمينا لجهوده في مجال أمراض القلب

 

الكومبس : التقى رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين، قبل أيام، في مدينة فيستروس، طبيبا سويديا من أصول كردية، يدعى أزاد إبراهيم النجار، وذلك لنجاحه في مجال صناعة القلب الإصطناعي، “وخطفه الأضواء عالميا بعد ابتكار عمل عليه لسنوات في صناعة القلب الصناعي ليزرع بذلك الأمل في نفوس ملايين المرضى حول العالم”.

وبحسب موقع “Kurdish Cafê” فان النجار ينحدر من بلدة زاخو الحدودية في إقليم كوردستان العراق، وعاش لسنوات عديدة في العاصمة العراقية بغداد ثم أكمل دراسته في كلية الطب بجامعة الموصل عام 1992.

ابتكر النجار ما يقرب من 11 نموذجا لقلب صناعي يتوقع كثيرون ان يؤدي الى ثورة في عالم الطب.

وعمل لاحقا في مستشفى الكندي ببغداد لنحو عامين قبل أن يغادر هو وأسرته إلى السويد عام 1995 ليبدأ من هنا مشواره في ابتكار ينتظره ملايين المرضى.

وصنع النجار نحو 11 قلبا صناعيا وقام بتجربتها على الحيوانات وقال إنه يتطلع إلى اختبارها في وقت لاحق من العام المقبل على البشر.

وقام النجار- وهو احد مرشحي جائزة نوبل للطب- بصناعة هذا العدد من القلوب في مركزه الطبي الذي يطلق عليه “ريل هارت” ويقع في مدينة فيستروس السويدية.

وعمل النجار على ابتكاره لفترة امتدت لـ 15 عاما.

والأضواء التي سلطت على النجار ومركزه الطبي دفعت رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ووزرائه لزيارته والتعبيرعن إعجابهم بابتكارات الطبيب الكوردي لدرجة أن لوفين نشر صورة جمعته به على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعية معبرا عن فخره بالرجل وانجازاته

وفي مقابلة خاصة مع كوردستان24 قال آزاد النجار وهو من مواليد 1968 إنه سلط الضوء مع لوفين ووفده الوزاري على اختراعه في البلد الذي يدعم المبتكرين ويهتم بانجازاتهم ويمولها.

وقال “النظام الصحي في العراق وكوردستان متهالك ولم يتقدم منذ عشرينيات القرن الماضي”، مبديا استعداده في العودة إلى الإقليم والعمل في قطاع الصحة.

(من الاخ مالك)