متى ينتهي التمييز ضد الكرد الفيلية ؟ ... متى يتم رد الاعتبار الرسمي للاكراد الفيلية وباقي المواطنين العراقيين المهجرين أسوة بالكرد وحزب الدعوة ؟ ... متى يبدأ العمل بالتحري عن مصير ومكان رفات أكثر من 20,000 ألفا من شهدائنا ؟ ... متى يبدأ العمل بإعادة المواطنين العراقيين المهجرين الى ديارهم ؟ ... متى تعاد للكرد الفيلية أموالهم وممتلكاتهم المفرهدة من قبل الدولة العراقية منذ عام 1980 ؟ ... متى يبدأ العمل بتعويض مئات الآلاف من ضحايا جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية (التهجير والإبعاد ألقسري) ؟ ... متى يبدأ العمل بتشريع قانون جنسية عراقي خال من التمييز والتفرقة؟ ومتى يتم تبني البطاقة الموحدة ؟ ... أين التمثيل الحقيقي للأكراد الفيليين في مجالس المحافظات ومجلس النواب وغيره من مراكز اتخاذ القرار ؟ ... أين دور الاكراد الفيلية في العملية السياسية والمصالحة الوطنية ؟ ... لماذا تتهرب دولة العراق من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه مظالم الكورد الفيلية ؟ ... لماذا حول أصحاب السلطة قضايا الكرد الفيلية السياسية والاقتصادية إلى قضايا جزائية لا نهاية لها في ظل الفساد المالي والإداري المستشري ؟ ... متى يتم تشكيل لجنة عليا لوضع حلول جذرية ودائمة لقضايا الكورد الفيلية ؟ ... متى ستقوم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية بواجباتها الأساسية تجاه الكرد الفيلية المهجرين قسرا ؟ ... متى تُرتب نخبنا وكوادرنا البيت الكوردي الفيلي وتوحد خطابنا وتشكل "مرجعية" سياسية موحدة تنسق مواقفنا من أجل استعادة وضمان حقوقنا، كبقية الشرائح العراقية ؟ ... متى ستقام مدارس تعلم أولادنا وبناتنا لغتهم الأصلية لنحافظ على هويتنا ولغتنا ؟ ... متى ستكون لنا فضائية بالكردية الفيلية تعكس قضايانا وثقافتنا وتراثنا وهموم أهلنا ؟ ...

الجبهة الفيلية: إقصاء المكون من مفوضية حقوق الإنسان إبادة سياسية

 
      
الجبهة الفيلية

ونحن نستذكر جريمة الإبادة الجماعية للمكون الفيلي في ظل النظام الدكتاتوري المباد، نراها اليوم تتحول إلى إبادة سياسية في عهد العراق الإتحادي الديمقراطي التعددي بكل ما تحمله من معنى.

وقال ماهر الفيلي الأمين العام للجبهة الفيلية في بيان تلقى PUKmedia نسخة منه اليوم الاحد: ان هذه الابادة السياسية تتجسد في إقصاء المكون الفيلي المضطهد من مفوضية حقوق الإنسان ليشكل أنموذجاً حقيقياً وشاهداً حياً ودليلاً على واقع المأساة التي تكرسها العملية السياسية ومسيرتها المتعثرة التي ضربت عرض الحائط حقوق المكونات المظلومة والأقليات المهمشة أصلاً لتصبح مفاهيم الشراكة والتوازن والتوافق الوطني والتسوية التأريخية كلمات فارغة من محتواها وعبارة المكون الفيلي جزء أساسي لا يتجزأ من مكونات الشعب العراقي المنصوص عليها في ديباجة الدستور مجرد حبر على ورق وذر الرماد في العيون.

واضاف البيان: فأين حقوق أكثر (1,000,000) مواطن عراقي فيلي مهجر وأكثر من (23,000) شاب عراقي فيلي مغيب؟!. والظاهر على ما يبدو إن العديد من الكتل السياسية والحزبية يؤرقها وجود التمثيل الفيلي الحقيقي في هذه المفوضية وغيرها من سلطات ومؤسسات الدولة، وهي لا تنظر بعين الحق والعدل والإنصاف إلى الثوابت الجغرافية والسكانية والتضحيات ودماء الشهداء التي أنارت درب الحرية، وا وبل تمارس الضغوط المختلفة بشتى الطرق والوسائل من أجل تحجيم المكون الفيلي وإبقائه ضعيفاً وهشاً وغير مؤثر.

واوضح البيان، ان هذه الأفعال والتصرفات والممارسات لا تختلف في جوهرها ومضمونها عن الأساليب القمعية البعثية الصدامية ، فلا أحد مستعد لسماع أصواتنا بل إن الصحيح صموا آذانهم عنا حتى لا يسمعوا ما لا يحبون سماعه ... وهذا ما هو واضح من فقرات جدول أعمال جلسة مجلس النواب رقم (34) ليوم الخميس الموافق 1/12/2016 ، وهي كما يأتي :

-الفقرة (ثانياً) : التصويت على صيغة قرار خاص بإدراج القوميات السريانية والشبكية والإيزيدية في إستمارة المعلومات للبطاقة الوطنية ... وسؤالنا هل المكون الفيلي مشمول بذلك ... أم تم إقصائه كالعادة ! ؟

-الفقرة (سابعاً) : التصويت على مقترح قانون التعديل الثاني لقانون المفوضية العليا لحقوق الإنسان رقم (53) لسنة 2008 ... وتعقيبنا هو ما جاء في الأسباب الموجبة لتشريع القانون هو " لغرض توسيع المشاركة في مجلس المفوضين للمفوضية العليا لحقوق الإنسان... وسؤالنا هو "توسيع المشاركة " لمن ! ؟ أي إن التعديل كان بمقاسات خاصة ... وبالتأكيد على حساب إقصاء المكون الفيلي .

-الفقرة (تاسعاً) : تشكيل لجنة لمتابعة قانون حقوق المكونات ... وملاحظتنا هل تم الإقصاء أيضاً أم كان مجرد تمثيل كارتوني وهل إستشارونا أو على الأقل بيان رأينا ! ؟ بالطبع لا ... فأين الضمانات والثقة المفقودة أصلاً .

4/12/2016 

PUKmedia