متى ينتهي التمييز ضد الكرد الفيلية ؟ ... متى يتم رد الاعتبار الرسمي للاكراد الفيلية وباقي المواطنين العراقيين المهجرين أسوة بالكرد وحزب الدعوة ؟ ... متى يبدأ العمل بالتحري عن مصير ومكان رفات أكثر من 20,000 ألفا من شهدائنا ؟ ... متى يبدأ العمل بإعادة المواطنين العراقيين المهجرين الى ديارهم ؟ ... متى تعاد للكرد الفيلية أموالهم وممتلكاتهم المفرهدة من قبل الدولة العراقية منذ عام 1980 ؟ ... متى يبدأ العمل بتعويض مئات الآلاف من ضحايا جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية (التهجير والإبعاد ألقسري) ؟ ... متى يبدأ العمل بتشريع قانون جنسية عراقي خال من التمييز والتفرقة؟ ومتى يتم تبني البطاقة الموحدة ؟ ... أين التمثيل الحقيقي للأكراد الفيليين في مجالس المحافظات ومجلس النواب وغيره من مراكز اتخاذ القرار ؟ ... أين دور الاكراد الفيلية في العملية السياسية والمصالحة الوطنية ؟ ... لماذا تتهرب دولة العراق من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه مظالم الكورد الفيلية ؟ ... لماذا حول أصحاب السلطة قضايا الكرد الفيلية السياسية والاقتصادية إلى قضايا جزائية لا نهاية لها في ظل الفساد المالي والإداري المستشري ؟ ... متى يتم تشكيل لجنة عليا لوضع حلول جذرية ودائمة لقضايا الكورد الفيلية ؟ ... متى ستقوم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية بواجباتها الأساسية تجاه الكرد الفيلية المهجرين قسرا ؟ ... متى تُرتب نخبنا وكوادرنا البيت الكوردي الفيلي وتوحد خطابنا وتشكل "مرجعية" سياسية موحدة تنسق مواقفنا من أجل استعادة وضمان حقوقنا، كبقية الشرائح العراقية ؟ ... متى ستقام مدارس تعلم أولادنا وبناتنا لغتهم الأصلية لنحافظ على هويتنا ولغتنا ؟ ... متى ستكون لنا فضائية بالكردية الفيلية تعكس قضايانا وثقافتنا وتراثنا وهموم أهلنا ؟ ...

انتقاد شديد لاهمال بغداد واربيل استذكار جينوسايد الفيليين

 

20140313_1054321-765x510

شفق نيوز/ Ø§Ù„ثلاثاء 29-11-2016 / انتقد عضو ببرلمان كوردستان السابق، اهمال الجهات المعنية في بغداد واربيل، استذكار قرار المحكمة الجنائية العراقية العليا باعتبار ما تعرض له الكورد الفيليون إبادة جماعية.

وقال علي حسين فيلي في بيان ورد لشفق نيوز، “نتأسف بشدة على  الحكومتين في بغداد واربيل والجهات المعنية الذين وقعوا بنسيان تاريخي واهملوا الى ابعد درجة اشد المآسي للشعب الكوردي والعراقي”.
واضاف “بجانب ذلك النسيان، فأن ذاكرة الشعوب حية وتعي جيدا صورة التهميش التي يتعرض لها الفيليون، حيث لم تكلف الجهات المسؤولة نفسها ببيان لا يتجاوز عدة سطور”.
وقال “لانستغرب انه بعد ست سنوات من قرار المحكمة الذي صدر في 29/11/2010 لازالت حقوق الفيليين غير مسترجعة، ولا نستغرب ان الجهات المعنية ببغداد او وزارة الشهداء والمؤنفلين في كوردستان تعودت ان تمر مرور الكرام باهم المناسبات والفعاليات”.
وتابع، “لا نعلم حقيقة ماهو تبرير المسؤولين في بغداد واربيل على قصورهم،  للأسف ان الكورد سخيون بتضحياتهم، إلا انهم وبالتحديد وزارة الشهداء والمؤنفلين بكوردستان بخيلة باستذكار المآسي”.
واكد فيلي، ان “العديد يتناسون ان الكورد الفيليين لهم وضع خاص، يتناسون ان الفيليين كانوا حلقة الابادة الثالثة على الشعب الكوردي، يتناسون انها اول شريحة في العراق تم اختبار السلاح الكيمياوي عليها، يتناسون انها اول شريحة نفذ عليها بشكل ممنهج ترحيل وتشريد مئات الاولوف من ابنائها.