خانقين تؤكد عدم تجاوز البيشمركة حدودها في المتنازع عليها بديالى

ديالى 11ايار/مايو(اكانيوز)- اكدت ادارة خانقين عدم تجاوز قوات البيشمركة حدودها ضمن المناطق المتنازع عليها ولا زالت مرابطة في اطراف خانقين وتوابعها ضمن نقاط تفتيش مشتركة مع الجيش العراقي.

وقال رئيس المجلس المحلي لخانقين سمير محمد نور لوكالة كردستان للانباء (اكانيوز) ان قوات البيشمركة تؤدي مهاما امنية خارج المدن والوحدات الادارية المتنازع عليها في ديالى نافيا وجود اي حوادث استفزازية من قبل البيشمركة او الجيش العراقي بناء على اتفاق الدفاع الاتحادية مع وزارة البيشمركة.

واشار نور الى وجود بعض عناصر البيشمركة في خانقين لحماية الدوائر والمنشات لتعويض بعض النقص الحاصل في الحمايات الامنية مبينا ان التنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي خارج المدن المتنازع عليها يسير بشكل جيد دون اي مشاكل او توترات.

واتهم المالكي في تصريحات اعلامية امس الكرد بالتوسع داخل المناطق المتنازع عليها في محافظتي كركوك ونينوى مبينا أن قوات البيشمركة اندفعت في أراضي كركوك والموصل ولا تسمح حتى للجيش العراقي او الشرطة بالدخول(بحسب قوله) .

ويقول مسؤولون في الحكومة الاتحادية ان البيشمركة سيطرت على 16 وحدة ادارية في نينوى تمثل مناطق سهل
نينوى وتتواجد بشكل يفوق عدد الجيش العراقي في كركوك فضلا عن قضاء خانقين وغيره من المناطق القريبة منه في محافظة ديالى

وفي السياق نفسه اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عن التحالف الكردستاني حسن جهاد على ضرورة حصر الملف الامني بيد القوات الامنية بعيدا عن اي تشكيلات اخرى .
وبين جهاد لـ(اكانيوز) ان تشكيل صحوات امنية او افواج طوارئ مشتركة من جميع القوميات في المتنازع عليها لن يحقق تقدما امنيا في شمال ديالى مجددا دعوة الكرد الى توسيع التنسيق بين الجيش العراقي والبيشمركة في حفظ الامن في مناطق التوتر في المتنازع عليها.

ورغم حملات التهجير والاستهداف المتواصل الذي يتعرض له الكرد في ناحيتي السعدية وجلولاء منذ اواخر عام 2008 الا ان قوات البيشمركة لم تدخل فعليا الى السعدية وجلولاء رغم مطالب المسؤولين الكرد والعوائل التي اجبرت على النزوح الى المناطق الامنة .

واورد الدستور العراقي المصادق عليه عام 2005 وضمن مادته 117 اقرار اقليم كردستان العراق وسلطاته اقليما اتحاديا فيما نصت المادة 140 من الدستور على انجاز التطبيع والاحصاء واجراء استفتاء في كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها بحلول نهاية العام 2007 ألا أنه لم يشر بشكل واضح الى حدود اقليم كردستان أو تبعية بعض المناطق المتنازع عليها.

من :محمود الجبوري،تح:سلام بغدادي