تأبين شهداء العراق والكورد الفيليين في مدينة مانشستر البريطانية

مانشستر - بريطانيا: السبت 28 نيسان ( ابريل ) في دار الاسلام بمدينة مانشستر البريطانيا كان الموعد للاحتفاء بشهداء العراق ويوم الشهيد الفيلي .. ففي قاعة دار الاسلام أجتمع جمع غفير من العراقيين ليحيوا من كانوا اكرم منا جميعاً ..من ضحوا باغلى ما يملكون من اجل ان يصنعوا غد العراق ومستقبل اجياله .. كانت هذه الامسية هي امسية وفاء لهم ... لكافة شهداء العراق بجميع اطيافهم القومية والدينية والطائفية والوطنية وتحت شعار { دماء شهدائنا أمانة في اعناقنا} .

عند مدخل القاعة أستقبلنا الشهداء بصورهم وكذلك كانت تزين وجدران القاعة .. كأننا كنا في حفل عرس جماعي لهم ... البرنامج أبتدأ بالنشيد الوطني العراقي ثم باية من الذكر الحكيم .. فكلمة دار الاسلام المرحبة بالحضور قدمها الدكتور (ابو سالي) ..

فكلمة قنصلية العراقية في مدينة مانشستر القاه القنصل العام سعادة السفير زيدعزالدين محمد نوري

وتبعتها نبذة موجزة عن شهداء الكورد في ظل النظام السابق قدمتها رئيسة مركز كلكامش للدراسات والبحوث الكوردية الدكتورة منيرة أميد ، وتبعها كلمة عوائل الضحايا والشهداء قدمها عباس الاسدي ، ثم كان للشعر دوره المؤثر في الامسية حيث قدمت الشاعرة ساجدة الفيلي بعض القصائد بالمناسبة ، واختتم الحفل بمحاضرة قدمها الدكتور أبراهيم الجعفري رئيس الوزراء العراقي الاسبق حول الشهيد صفاته ودوره ومكانته .. ودام الحفل زهاء 3 ساعات لم يشعر به الحضور. علماً ان الحفل كان قد اقيم بالتنسيق ما بين جمعية الكورد الفيليين في شمال بريطانيا والناشط العراقي فاضل الاسدي (ابو عباس) وبالتعاون مع دار الاسلام.

المصدر: كلكامش، 1/5/2012