إلغاء قانون اجتثاث البعث لصالح من

اشاره الى نداء الأستاذ عباس ألنوري ، ومقالة الأستاذ وداد فاخر ، الوطنيين والحريصين على وطنهم ، بخصوص إلغاء قانون اجتثاث البعث ، بقانون ألمصالحه والمسائلة مع الأسف الشديد عندما سمعنا هذا الخبر الأليم ، بان هناك نية من قبل الحكومة العراقية تريد إلغاء قانون اجتثاث البعث إلي لحد ألان لم يطبق و ينفذ . ، هل تريد الحكومة العراقية إن تلعب بمشاعر أهالي الشهداء من اجل مصالحها ألشخصيه . لماذا لم تدون قانون في الدستور ( باسم قانون اجتثاث أهالي الشهداء )، أو( قانون اجتثاث الكورد ألفيليه) لإرضاء البعثيه وحبا لمشاعرهم ، لان اللعبة انكشفت ، عندما لم يطبق قانون اجتثاث البعث ولم يعطى حقوق أهالي الشهداء لحد ألان ، والحكومة لم تكلف نفسها ولو لحظه بالبحث عن رفاة شهداء المقابر الجماعية تتحجج بحجج ، خوفا على مشاعر البعثيه وأحاسيسهم المرهفة من كثرت ما ارتكبوا من جرائم بحق الشعب العراقي ، الله اكبر ، الله اكبر ، يا حكومتنا إلى أين ستوصلوننا من يوم استلامكم الحكم ولحد ألان أين وعودكم لنا ، أين شعاراتكم وأجندتكم إلي من اجلها انتخبناكم أليس من اجل اجتثاث البعث لماذا لم تنفذا وعودكم لنا ، هل انتم خائفون من حزب البعث أم أنكم تنفذون ما ملي عليكم من قبل الأمريكان والدول العربية ، يجب إن تكونوا صريحين مع شعبكم إلي انتخبكم ، علما بان حزب البعث موجود بين أحزابكم وبأسماء رناته إلا يكفي ما تنازلتم من مكتسبات إلى هذا الحزب تريدون إن تسلموهم الحكم من جديد ،لكي يكثروا من المقابر في ارض الرافدين ، لان المقابر ألسابقه لم يشفي غليلهم ، أين وطنيتكم إلي من اجلها ناضلتم ضد حزب البعث الإجرامي ، عجيب أمركم !
إلا يكفينا عدنان الدليمي ومظفر العاني وطارق الهاشمي والفلوجي والمطلق إلي استلموا مواقع يحلمون بها بزمن صدام من طبق من ذهب كل هذا التنازل إلي قدمتموها إلى حزب البعث لا يكفي ،علما بأنكم تعرفون من يذبح ويقتل بالعراق وعندكم أدله وإثباتات ضد هؤلاء البعثيه ، لم يبقى سوى رقابنا تقدموها هدية إلى حزب البعث، علما بان كل الجرائم إلي ترتكب في العراق حزب البعث يقوم بها ، وعلى علم منكم ، لم نجد منكم أي بادره ضد هؤلاء لتقديمهم إلى العدالة ، واليوم نسمع بأنكم تريدون الإعفاء عنهم ، بالله عليكم أين حق أهالي الشهداء من ينصفهم ؟
إذا رجع حزب البعث إلى الحكم بشكل مباشر ، ستكونون أول الناس من يختال أو يقتل من قبلهم . الم تسمعوا تهديداتهم أليوميه على قنوات الفضائيات عندما يسترجعون الحكم . الظاهر أنكم لم تستفيدون من عبرة المقابر الجماعية ، والذبح اليومي على أيدي حزب البعث ، سنكون لكم بالمرصاد ومعارضين إذا الغي قانون اجتثاث البعث ، بعد كافي متاجره وأكاذيب ووطنيات الشعب العراقي وأهالي الشهداء تعبوا من تصريحاتكم ووعودكم ، وهذا مثل اهديها لكم لربنا تستفيدوا منها (وقضت على نفسها برا قش ) ، يجب على الحكومة العراقية التراجع عن قرارها في إلغاء قانون البعث وعليها تنفيذ كل فقراتها لتقديمهم إلى العدالة لمحاسبتهم ، والاعتذار للشعب العراقي بما ارتكبوا من جرائم إما البريء منهم يأخذ منه تعهد بان لا يمارس أفكار حزب البعث الإجرامي وأحالته على التقاعد ، نريد منكم ولو مره واحده إن تنصفوا المظلومين ، وخصوصا الكورد ألفيليه إلي سلب منهم كل ممتلكاتهم ، واخذ شبابهم من قبل حزب البعث ليجربوا عليهم كل أنواع التجارب الاجراميه ، بلاضافه إلى كل هذه الانتهاكات بحقهم أسقطت ألجنسيه عنهم ، أين العدالة يا ناس ، الكورد ألفيليه اجتثوا من بكرة أبيهم من قبل حزب البعث ، والحكومة تريد إنصافهم وتكريمهم ، هل هذه عدالة لو ظلم بحق الأبرياء وأهالي الشهداء والمظلومين
............حسبي الله ونعم الوكيل

أحلام كرم

المصدر: صوت العراق، 29/3/2007