أول لقاء (ثقافي) بين كردستان وإسرائيل

أربيل:وكالة (آكي) الايطالية للأنباء - في خطوة غير مسبوقة ستكون لها تداعيات سياسية، كشفت فضائية (كوردستان تي في) التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني (حزب رئيس الإقليم مسعود بارزاني)، عن مضمون رسالة وجهتها فرقة (شالوم) الموسيقية الإسرائيلية، إلى وزير الثقافة في إقليم كردستان فلك الدين كاكائي (عضو قيادة حزب بارزاني)، ردا على تكرمه بإرسال هدية الوزارة إلى الفرقة الإسرائيلية.

وأشار موقع الفضائية الكردية على شبكة الإنترنيت بنشرتها الصادرة اليوم (الجمعة)، إلى "أن أحد أعضاء الفرقة الموسيقية المذكورة، وهو بشير صبري بوتاني الكردي الأصل، زار قبل فترة وزارة الثقافة في حكومة إقليم كردستان، وأستقبل بحفاوة بالغة من قبل الوزير فلك الدين كاكائي، الذي حمله هدية الوزارة إلى تلك الفرقة" ويقول الموقع الكردي أن "فرقة (شالوم) الموسيقية، تتألف من عدد من الأكراد اليهود، وآخرين من بولونيا والمغرب وفلسطين وعدد من المسلمين الكرد، ينادون للسلام في الشرق الأوسط". وتقول رسالة الفرقة الموسيقية الموجهة إلى وزير الثقافة في حكومة إقليم كردستان، "نشعر بفخر ونحن نجد كردستان، وهو جزء من أرض آبائنا وأجدادنا قد تحرر، ونتمنى أن نتمكن قريبا، من زيارة كردستاننا المحررة لنغني باللغات الكردية والعربية والعبرانية، ونبعث بتحياتنا إلى كردستان وإلى أرواح شهدائها، ونتمنى للثقافة والفن الكردي المزيد من التقدم والازدهار". يذكر أن أوساط عربية متعددة سبق وأن وجهت اتهامات متكررة إلى القيادات الكردية في الإقليم، بالاتصال بالإسرائيليين، ولكن تصريحات رسمية عديدة صدرت عن تلك القيادات، تنفي وجود أي نوع من العلاقات مع إسرائيل.

المصدر: وكالة (آكي) الايطالية للأنباء، 23/3/2007