كلمة لجنة التنسيق : القتها السيده بدريـه الجميلي ( ام اراس )

ـ من وثائق يوم التضامن مـع الكرد الفيليـة ـ

سكرتيرة رابطة المراءة العراقية في برلين

ايتها الآخوات العزيزات .

ايها الآخوة الأعزاء .

بداية اسمحوا لنا .. بأسم عيون العراق ... وحزن اهـل العراق .. وبأسم اكثر من عشرة الاف شهيداُ من بنات وابناء الكرد الفيلية .. بأسم غربتنا ..و وحشتنا والحزن الموروث فينا .. بأسمكم اعزائي واسمنا .. ان نحييكـم ونعرب لكم عن شكرنا وفائق امتناننا لتلبيتكم دعوتنا وتكريمنا بحضوركم .

ايها الآخوات .. ايها الأخوة :

الكرد الفيلية .. الشريحة المناضلة الباسلة دفعت ثمن اصالة عراقيتها شهداء والام وثروات وممتلكات .. وتهجيراً كان اشد انواع الأجتثاث بشاعة .. وهم ومنذ اكثر من ( 26 ) عاماً يقفون على ابواب الوطن حباً ووفائاً وتعلقـــاًً بتاريخهم الذي كان ولا يزال عراقياً اصيلاً .

العراق يحملهم جرحاً ينزف اوجاعهم ومأساتهم ’ ومثل ما هو فيهم ’ انهم فيه ايضاً .. وعلى شفاه غربتهم ينشدون عشقهم للأنسان والتراب .. ورغم قسوة ومأساوية اوضاعهم فجذورهم حيث العراق تغني ربيع الأنتماء .

الكرد الفيلية : ورغم مجزرتهم ووحشية اجتثاثهم ظل العراق يحتضن جذورهم التي ترسخت فيه عبر الآف السنين ... وظلوا يرفضون ان يكون غير العراق وطناً ’ وغير اهل العراق اخوة .. ونحن هنا .. نسترجع بألم وحسرة مأساة اهلنا من ضحايا حلبجة والأنفال والدجيل وعرب الأهوار والمقابر الجماعية ’ علينا ان لا نتناسا مصائب ومحن اخوتنا الكرد الفيلية مهملــة تحت اتربـة اليتم والتجاهل ’ وترك جرحهم ينزف احباطاً وخيبة امل’ علينا ان نرفع قضيتهم ونتبنى حقوقهم بقوة الأخوة والمصير المشترك .
العراق ورغم انه جريح منهك .. سوف لن يسامحنا اذا ما تجاوزنا مآساة ابناءه الذين افتدوه وافتدونا بدمائهم وارواحهم وكل عزيز عليهم .

اليوم تلتقي قلوبنا بجانب قلوبهم . وقبضتنا على قبضتهم لنرفع قضيتهم عالياً ناصعـة كلون القضيـة العراقيـة وبهاء حق العراقيين في الأمن والأستقرار والأزدهار ووحــدة المصير .

من اجل قضية اخوتنا في العراق . .. الكرد الفيليـة ’ والتضامن معهم .. ومن اجل استعادة حقوقهم ورفع الحيف عنهم ’ ومن اجل مصالحتهم ومعانقتهم وطماءنتهم ’ من ان ابناء العراق بجميع شرائحهم وانتماءاتهم يقفون الى جانبهم من اجل استعادة حقوقهم واسترجاع ما فقدوه وتعويضهم عن جميع الأضرار التي لحقت بهم في مراحل الدكتاتورية والتعسف البغيض .. ثم ضمان حاضرهم ومستقبلهم وامنهم واستقرارهم واخذ القصاص من الذين غيبوا بناتهم وابنائهم والحقوا الأذى بهم .

في هذا اليوم الذي نلتقي به .. عراقيون متضامنون مع قضية اخوتنا الكرد الفيلية ’ علينا ان نؤكد ايضاً على اننا عراقيون اخوة متحابون متسامحون متوحدون لا نسمح لحريق الكراهية والفتنــة الطائفيـة والعرقيـة ان تفرقنا وتأتي على حاضرنا ومستقبل اجيالنا .

لنبقى موحدين اخـوة داخل خيمــة الوطـن عرباً وكرداً وتركماناُ وكلدو اشوريين وايزيديين وجميع مكونات الطيف العراقي الجميل لوطننا الأجمل .

عاش العراق .... ولتنتصر القضية العادلة للكرد الفيليــة .

لجنة التنسيق للجالية في ـ برلين ـ
19/12/2006