اسقاط الجنسية عن العرب الغير عراقيين الذين خضعوا للقانون الاستثنائي الخاص لصدام

بسم الله الرحمن الرحيم

· اسقاط الجنسية عن الاجانب الذين جنسهم صدام بقانون يعطيهم الجنسية بعد شهر لدخولهم العراق

· اسقاط الجنسية العراقية عن الاجانب المتجنسين وذريتهم اذا طلق العراقية او اقترف جريمة

صدر قانون في زمن صدام والبعث كقانون استثنائي غير شرعي ينص باعطاء الجنسية العراقية للعرب (المقصود بهم الاجانب من العرب الغير عراقيين) بعد شهر من دخولهم العراق ويحق لهم سكن بغداد بدون أي قيود.
و لخطورة هذا القانون ولخطورة وجود الاجانب من العرب الغير عراقيين من مصريين وفلسطينيين وغيرهم بالعراق ونظرا لان الكثير من هؤلاء تم تجنيسهم بالجنسية العراقية حسب قوانيين طوارئ وقوانين تفضيلية ضمن سياسيات توطينية واستيطانية لجماعات من دول اقليمية موالية للبعث وصدام ولدول موالية لصدام كمصر والسودان واليمن وغيرها ونظرا لمخاطر وجودهم بالعراق وما يحدثونه من مخاطر وللقضاء على نتائج سياسيات صدام التوطينية المضرة بالعراقيين.
يجب ان تصدر قوانين من حكومة عراقية لديها الغيرة و تخاف على العرض والشرف والكرامة والتي لا تريد ان يكون العراق والعراقيين والعراقيات بلا هيبة و التي تريد ان يكون القانون لصالح العراقيات والعراقيين الاصليين، ونابعة هذه القوانين من تراكمات التجربة التي مرت بها الامة العراقية والعراق في العقود الماضية التي دخل للعراق ملايين الاجانب بحجة العمالة او اللاجئين الذي تجاوزا على كرامة العراقية واستغلوا العراقيين والعراقيات واقترفوا ابشع الجرائم بحق العراقيين ولحد الان ولمنع ذلك تصدر هذه القوانين الخاصة لحماية وطننا العراق والعراقيين والعراقيات لمنع التجاوز على حرمة وطننا العراق والعراقيات والعراقيين:
1. تسقط الجنسية العراقية عن الاجنبي وذريته الذي يطلق زوجته العراقية.
سبب صدور هذا القانون (هذا القانون يحفظ كرامة العراقية وعدم الاستهانة بها وارسال رسالة للاجنبي المتجنس بان العراق لن يكافئ ذريته اذا تخلى هو عنها، ولتعلم العراقية مخاطر الزواج من الاجانب الغير عراقيين من مصريين او ايرانيين او اتراك اوسوريين او فلسطينيين او خليجيين او لبنانيين او يمنيين او باكستانيين او غيرهم ومن اجل تشجيع العراقيين والعراقيات من المصاهرة بينهم فقط).
2. تسقط الجنسية العراقية عن الاجنبي وذريته الذي يتزوج عراقية ويثبت زواجه من زوجه ثانية من بلده الام او من عراقية ثانية ( هذا القانون هو لعدم جعل العراقية سلعة رخيصة للاجنبي خلال وجوده بالعراق ثم يتركها ليتزوج ثانية، وحتى لا تكون العراقيات رخيصات لكل من هب ودب يلعب بإعراضهن ولا تكون لهن هيبة وليكون القانون لصالح العراقية للحفاظ عليها من استغلال الاجنبي المتجنس).
3. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا اقترف جريمة مخله بالشرف (قانون من اجل عدم جعل العراق ارض للمجرمين يتكاثر بها المجرمين، وليعرف الاجنبي بان له حدود حتى لو تجنس بالجنسية العراقية ليكون له رادع).
4. تسقط الجنسية العراقية عن الاجنبي المتجنس هو وذريته اذا ثبت ممارسته للقوادة والدعارة بالعراق (قانون حتى لا يجعل العراق والعراقيات والعراقيين ارض للفساد والدعارة للاجانب يتكاثر به ابناء الزنا).
5. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته يثبت بانه خريج سجون من بلده الام (قانون للحفاظ على القيم الاجتماعية وحتى لا يكون العراق بلد لخريجي السجون من الدول الاخرى ليتخلصوا منهم فيرسلونهم للعراق كما فعلت مصر بالثمانينات فارسلت مئات الالاف من خريجي السجون للعراق للتخص منهم وادى ذلك الى زيادة الجريمة بالعراق لحد الان).
6. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا قام بجريمة الاعتداء الجنسي على الاطفال (هذا القانون يرسل رسالة للاجنبي بانه لن يكافئ بابقاء الجنسية العراقية لذريته وله اذا اقترف جريمة بالعراق).
7. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا قام بجريمة الاعتداء الجنسي على النساء (هذا القانون كذلك يرسل رسالة للاجنبي بانه لن يكافئ بابقاء الجنسية العراقية لذريته اذا اقترف جريمة بالعراق).
8. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا قام بالزواج من عراقية ثانية (هذا القانون للحفاظ على هيبة وكرامة العراقية وليكون القانون معها وحتى يعلم الاجنبي بان الجنسية العراقية لن تكون غطاء للاستهانة بالعراقيات).
9. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا اعتدى بالضرب على عراقي او تجاوز عليه بالشتائم (حتى لا يتجرء الاجانب والغرباء حتى لو تجنسوا بالجنسية العراقية على ابناء الوطن العراقي الأصليين).
10. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا ثبت تعاونه مع الارهاب (ليعلم الاجنبي بان الجنسية العراقية لن تكون حصن له ولذريته بالعراق حتى لو زوجته عراقية).
11. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا ثبت دخوله العراقي بصورة غير مشروعة للعراق (ليعلم الاجانب انهم مهما طال الزمن فان القانون العراقي كالسيف والعراق ليس ارض بلا هيب وليس شعب بلا كرامة).
12. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا ثبت ارتباطه بتنظيمات ارهابية داخلية او خارجية (ليعلم الاجنبي بان الجنسية العراقية لن تكون حصن له ولذريته بالعراق حتى لو زوجته عراقية).
13. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا ثبت انتماءه الى حزب اجنبي عن العراق حتى لو كان في بلده الام (من اجل حماية العراقيين وعدم ربطهم بمصالح دول اجنبية او ارتباطهم بمنظمات مخلة بالامن كالقاعدة وطلبان والتكفير والهجرة المصرية وغيرها وخاصة ان الاجنبي لا يهمه مصالح العراق ولا يتقيد بقيود كالزرقاوي وابو ايوب المصري وغيرهم مثلا ولنتخيل انهم متجنسين بالجنسية العراقية فهل يهمه لو قتل عراقيين وهو ليس عراقي اصلا علما بعض التقارير تشير الى ان ابو ايوب المصري الاجنبي عن العراق متجنس بالجنسية العراقية).
14. تسقط الجنسية العراقية عن كل اجنبي وذريته اذا ثبت انهم جاءوا ضمن مشروع التغير السكاني والتوطين (حتى لاتكون العراقية مشروع للاستيطان والتغير السكاني لدول تريد ربط العراقيين كاقليم بها وايجاد شريحة ديمغرافية لهذه الدول بالعراق ومنع تسهيل الجواسيس والعملاء بالتحرك داخل وخارج العراق ديمغرافيا من خلال زواجهم من عراقية داخل العراق وزوجات خارج العراق بحيث يريد البعض بان يعطى شرعية للتحرك تبعد الأنظار عنهم).
15. تسقط الجنسية العراقية عن المتجنس وذريته اذا ما ثبت بجريمة الزنا او اللواطة بالعراق او خارج العراق ( قانون ليردع الاجنبي المتجنس عن اقتراف الجرائم ولنرسل نحن العراقيين رسالة للعالم بان من يتجنس بالجنسية العراقية لا يعني بان له حق اقتراف الجرائم والتجاوزات، وكذلك من اجل التخلص من المسيئين بطردهم خارج العراق والتخلص منهم بقوانين).
16. تسقط الجنسية العراقية عن الاجنبي المتجنس وذريته اذا ثبت انه جاء للعراق للانخراط بالعمليات الارهابية (حتى لا يكافئ الاجنبي وذريته على تخريبهم الامن وقتل العراقيين).
17. اسقاط الجنسية العراقية عن الاجنبي وذريته لمن تجنسوا بالجنسية العراقية في زمن صدام ضمن القوانيين الاستثنائية التي اصدرها صدام ضد العراقيين ضمن سياسته لتفضيل الاجانب من العرب الغير عراقيين وخاصة المصريين على العراقيين كقانون تجنيس العرب الغير عراقيين بالجنسية العراقية خلال شهر من مجيئهم للعراق ولهم حق سكن بغداد بدون أي اعتراض في وقت العراقيين من الجنوب والوسط والشمال لا يحق لهم سكن بغداد بل مئات الالاف من العراقيين يعيشون ببغداد منذ اكثر من ثلاثين سنة وهم عراقيين اب عن جد عن اصل لا يحق لهم سكن بغداد الا اذا لديهم احصائية سنة 1957.
18. لا يجوز تجنيس الجنسية العراقية للاجنبي الا بعد مرور خمسة وعشرين سنة من وجوده بالعراق وعلى ان لا يكون قد غادره وان يكون حسن السيرة والسلوك وان لا يكون من الذين جاءوا للعراق بصورة غير شرعية، وان لا يكون من الذين جاءوا في زمن صدام ومن جلبوا في زمنه ضمن سياسيات الاستيطان والتغير السكاني او من اللاجئين من دول اجنبية واقليمية فيجب ان لا يجنس هؤلاء اصلا، وان لا يكون تجنيسه خطر على الامن والسلامة العراقية، وان لا يكون من الذين فروا من بلداهم لاقترافهم جرائم واعمال مخلة بالشرف، وان لا يكون من خريجي السجون في بلدانهم.
وان ياخذ القانون بنظر الاعتبار في تجنيس الاجانب مخاطر التغير السكاني بالعراق، وان يزكى من قبل اربعة عراقيين مولودين من ابويين عراقيين الجنسية والاصل والولادة قبل ان يجنس بالجنسية العراقية وان يكون خاضعا بعد ذلك لمدة تزيد عن خمسة عشر سنوات للمراقبة ايضا حتى تصدق جنسيته نهائيا اذا ما كان حسن السيرة والسلوك ايضا، ويخضع لهذا القانون الاجنبي سواء كان متزوج من عراقية ام لم يكن او ام عراقية او لم تكن، او ولد بالعراق او خارجه.

وعلما ان دول في العالم تصدر قوانيين بما يحفظ كرامتها ومنها ايران التي اصدرت قانون يحكم بالاعدام على كل اجنبي يقترف الزنا بايرانية سواء كان متزوج او غير متزوج علما ان الدين الاسلامي يحكم بالاعدام على الزاني المتزوج فقط، وبالجلد على غير المتزوج، ولكن ايران شملت الاجنبي بالاعدام حتى لو لم يكن متزوج، وذلك لمنع جعل الايرانية سلعة رخيصة وتاكيد ان قوانيين الدول والشعوب تصدر من شرفاءها وبما يضمن كرامتها وليس لاعطاء الحرية للمفسدين والزانيات والفاسقين ليعملوا ما تسول لهم انفسهم المريضة.
لذلك القوانين يجب ان تحمي الشعوب والاوطان وليس بالضرورة ان يسمح لقوانيين تصدر بدعوى ان هناك دولة اوربية او شرقية او غربية تصدر هكذا قوانيين، فيجب ان نعلم ان العراق بلد اقل سكاننا من دول اقليمية طامعة بالعراق كمصر وايران وتركيا ودول اخرى بها كثافة سكانيه وبطالة كسوريا والاردن وغيرها، لذلك ولحماية العراق من طوفان بشري يجب ان تصدر قوانين تحمي العراقيين من استيطان شعوب تلك الدول بالعراق.
ويجب انشاء الله ان يبدل المادة الثامنة عشر من الدستور التي تجعل هوية العراق كابن الزنا من الام وليس من الاب فقط كما امر الله، فيجب ان تغير هذه المادة انشاء الله وتكون( العراقي هو كل من ولد لاب وام عراقيين الجنسية والاصل والولادة او من اب عراقي الجنسية والاصل).
ارجوا التاكد من ما ذكرناه ببداية الموضوع باننا نقصد حكومة عراقية لديها الغيرة والتي تخاف على الكرامة والشرف رجاءا والتي تخاف على العراقيين والعراق والتي لا ينتشر بها الفساد المالي والاداري ولا تمثل طبقات لمصالح دول الجوار والمحيط الاقليمي والتي لا تفضل المحيط الجوار والاقليمي على العراقي والعراق تحت مبررات شمولية قومية ودينية لم يرى منها العراقيين غير الخراب والدمار وانعدام الامن وانتهاك اعراضهم، والتي نقصد بهذه حكومة من الذين عاشوا هم وذريتهم ماساة العراقيين وانتهاكات الاجانب من مصريين وفلسطينيين واردنيين وغيرهم على العراقيين في الثمانينات والتسعينات وخلال الحصار ولحد الان.
فندعو الله ان تكون حكومة المالكي فيها من الرجال الوطنيين العراقيين الغيارى الذين يصدرون هكذا قوانين لكي يشعر العراقي بكرامته ببلده ويكون للعراق هيبته ويكون مصونا، وندعو الله ان يكون للعراقيين حكومة وطنية تكون لديها غيرة تصدر هكذا قوانيين قريبا انشاء الله تعالى وليس لنا حول ولا قوة ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

· اسقاط الجنسية عن العرب الذين جنسهم صدام بعد مجيئهم للعراق بعد شهر من دخولهم

علي البطيحي

المصدر: صوت العراق، 12/12/2006